للتسجيل في المنتدى من هنـــا ! 
 عدد الضغطات  : 12770
:: مساحة إعلانية :: :: مساحة إعلانية ::


 
العودة   منتديات المملكة > مدينــــة حــــــــواء > مدينــــة الأسرة والطفل
الإهداءات

مدينــــة الأسرة والطفل كل مايتعلق بالطفل من تربيه اسلامية وخلقيه ونفسية صحيحة ،موضوعات هامة.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /27 Dec 2009   #1

الملكة الساهرة
][:: مواطن ::][

الملكة الساهرة غير متصل

 رقم العضوية : 48317
 تاريخ العضوية : Aug 2009
 المشاركات : 77
 النقاط : الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة
 المزاج:
مزاجي:
 SMS :

اللهم ألهمنا الصبر عند البلاء والشكر عند المحن

 MMS :

افتراضي كيفية التعامل مع آلام الدورة الشهرية




كيفية التعامل مع آلام الدورة الشهرية


ما هي الأشياء التي تزيد من حدة آلام الدورة الشهرية؟



تدخين السجائر.
الإكثار من تناول القهوة.
زيادة الوزن.
تناول المشروبات الكحولية.
ظهور الدورة الشهرية في سن صغير (قبل سن الحادية عشر).
الإكثار من تناول السكريات.
زيادة التوتر العصبي.



كيف يمكن تجنب آلام الدورة الشهرية؟





الابتعاد عن التدخين.
الابتعاد عن تناول الكحوليات.
إنقاص الوزن.
ممارسة التمارين الرياضية.
تناول الفواكه الطازجة.
الإقلال من تناول الأطعمة التي تحتوي على مادة البروستاجلاندين مثل منتجات الألبان واللحوم.
الإقلال من الملح في الطعام لأنه يزيد من حدوث احتقان في الحوض.
الإقلال من تناول السكريات لأنها تمنع امتصاص فيتامين ب من الجهاز الهضمي.
التقليل من التوتر العصبي.
تناول فيتامين ب وفيتامين هــ .


يمكن علاج آلام الدورة الشهرية عن طريق تناول مضادات مادة البروستاجلاندين ذات فاعلية عالية وسريعة التأثير كما أثبتت الدراسات على فاعلية حبوب منع الحمل في علاج آلام الدورة الشهرية الشديدة.
ينصح باستشارة الطبيب المختص قبل تناول العقاقير.



نحن الأمهات كيف نشرح لبناتنا عن الدوره الشهريه



كيف تتحدث مع طفلتها عن الدورة الشهرية؟، وما يجب أن يقال، وما يجب ألا يقال.؟؟؟؟؟؟





توقيت الحديث عن الدورة الشهرية قضية بالغة الأهمية، فمعظم الفتيات تداهمهن الدورة فى سن الثانية عشرة أو الثالثة عشرة، وأحياناً تبدأ فى التاسعة وأحياناً أخرى بعد الخامسة عشرة، وإنتظار حدوثها حتى تبدأين حديثك مع إبنتك إنتظار بلا طائل وتوقيت متأخر جداً، ولذلك ينصح أحد أخصائيى البلوغ وهو ريتشارد ليفين بأن سن العاشرة هو سن مناسب جداً للحديث مع طفلتك عن الدورة الشهرية، وحتى من منطلق الخوف على البنت وليس من منطلق المعرفة فقط يوجد سبب آخر للحديث عن الدورة الشهرية قبل وقوعها، فالفتاة من الممكن أن تكون ناشطة جنسياً وقابلة للحمل حتى قبل الدورة!، فأحياناً وقبل الدورة الشهرية العادية الملحوظة مباشرة يكون عند الفتاة التبويض القابل للتحول إلى حمل كامل وهنا يطول الحديث عن الإستغلال الجنسى للأطفال وهو موضوع من الممكن مناقشته فى مقال آخر، ولا بد أن تكون الفتاة مسلحة بمعرفة ضد هذه الأشياء. وكما لا بد أن تعرف الفتاة مبكراً، عليها أيضاً أن تعرف بصورة طبيعية وغير مفتعلة، وبجانب هذا وذاك لا بد أن تكون المعرفة أمينة وغير مشوهة، واضعين فى الإعتبار ونحن ننقل لأطفالنا المعلومة سن البنت وسعة إدراكها، وعلى الأم أن تعرف أن البلوغ عملية ديناميكية مستمرة وليست وظيفة مؤقتة لها توقيت معاش وتقاعد، والمدهش فى مسألة البلوغ أنه ليس للبلوغ توقيت محدد بالثانية قبله طفولة وبعده شباب، ومن الممكن لهذا السبب أن يكون فى الفصل الدراسى الواحد الذى يضم نفس المرحلة العمرية بنت قد دخلت مرحلة البلوغ وأخرى ما زالت تتعثر وأخرى لم تدخل بعد، وهنا تكمن الخطورة فى إنتقال المعرفة من الأنضج جسداً والأجهل عقلاً إلى من هى فى سنها ولكن جسدها لم يعلن عن ثورته بعد. لأن الدورة الشهرية من التابوهات المرعبة فى حياتنا فقد إخترعنا لها أسماء عجيبة وطرق غريبة ولغة معقدة فى التعبير عنها، فتارة نعطيها الحرف الرمزى للمجهول "x"، وتارة تنطقها النساء بالإنجليزية Period خجلاً وكنوع من الهروب من التلفظ بإسمها الحقيقى..الخ، وكأنها عار أو مصيبة، وهذا بالطبع يرجع للتعامل معها كنوع من الكوارث الطبيعية التى تسقط فوق رؤوسنا



، ولكن ماذا يقال عن الدورة الشهرية وكيف يقال؟

،


إن الصورة الطبيعية وغير المفتعلة للحديث عنها هو ألا تعطى محاضرة أكاديمية مفصلة عنها بل إجعليها تتسلل إلى حديثك بصورة مجزأة ومتناثرة وعلى فترات، وعليكى بداية كأم إستغلال أن الأطفال عندهم فضول دائم للسؤال عن أجسادهم وتغيراتها، وهنا يجب ألا تعلنى عن تذمرك وضيقك من هذه الأسئلة حتى ولو كانت تافهة من وجهة نظرك، فهى وإن كانت تحمل قدراً من السذاجة فى مفهومك فإنها من الأهمية عند طفلتك بمكان أنها تعتبرها شيئاً أساسياً وحيوياً ومثيراً للفضول والتساؤل وضاغط بشدة على أعصابها وتفكيرها، ويجب عليك إحترام هذا الفضول، وتحقيق النجاح والتوازن فى المعادلة الصعبة ما بين إحترام السن والتوائم معه وبين حق الطفل فى معرفة الحقيقة، وحتى لو أحسستى كأم أن إبنتك تخجل من الكلام فعليكى ب****ر الجليد وإصطياد طرف الحديث حتى ولو كان مستمداً من إعلانات عن " الفوط الصحية" التى تملأ شاشات التليفزيون حالياً!!، ولو حدث وتكلمت عرضاً عن الدورة إسأليها عن معلوماتها عن الموضوع حتى تعرفى مخزونها المعرفى لكى تبنى فوقه أو تصلحيه أو تهدميه وتبنيه من جديد. من المهم جداً أن نتحدث عن هذا الأمر بفرح حقيقى ونستقبله على أنه حدث جميل فى حياة البنت وليس على أنه مأساة عصيبة، وأن ننقل هذا الإحساس للبنت ونحن نتحدث عن الدورة، فالإحساس السلبى من الأمراض المعدية، لا بد من القول بأنها أمر طبيعى وجزء مكمل للأنوثة وببساطة من غيرها "مش حنبقى أمهات "، وكلنا نعرف إحساس الأمومة الطاغى عند البنت واللعب مع العروسة وأدوات المطبخ..الخ، لا بد من أن تعرف البنت أن بطانة رحمها تمتلئ بالدم للتهيؤ لتغذية البويضة التى إذا لم تخصب ستنفصل وتسقط هذه البطانة المليئة بالدم وتحدث الدورة، وبالطبع تساهم المدرسة وحظائر الدواجن التى من المفروض أن توجد فى كل مدرسة فى تعميق هذا الإحساس وهذه المعرفة وأيضاً بالإضافة إلى ذلك مدرسة فاهمة وواعية!، وبالطبع لا بد أن تعرف البنت أن هناك بعض التقلصات المصاحبة لهذه العملية والتى يصحبها بعض الألم الخفيف، ومن خلال كل هذه المعرفة تتسرب الإيجابية من بين ثنايا الحديث وتترسخ فى ثنايا العقل، وينتفى إحساس الخوف والسلبية من قلب وعقل البنت. على الأم أن تستعد لكل الأسئلة التى تتكرر من البنت بعد حديثها الصريح الأمين أو بالأصح أحاديثها الصريحة الأمينة عن الدورة الشهرية، وهذه الأسئلة على سبيل المثال.. هل البنت يا ماما هى اللى عندها دورة وإشمعنى الولد ماعندوش؟، والإجابة هى أن الولد "بيكبر ويبلغ بس بطريقة تانية ومختلفة"، وهل الدورة ستظل عندى طول العمر؟، والإجابة أنها تتوقف ما بين الخامسة والأربعين والخمسين، أما ما هى مدتها وكميتها؟، فالإجابة من ثلاثة أيام لإسبوع والكمية تختلف من بنت إلى أخرى من مجرد ملء ملاعق صغيرة إلى فنجان وهى كمية لا تؤثر ولا داعى للإنزعاج من مقدارها، وعلى الأم أن تعلم إبنتها كيفية التعامل الصحى مع الدورة الشهرية عبر المتوافر ليس فى الأجزاخانات فقط ولكنه صار الآن فى محلات البقالة أيضاً!!!، وعلى الأم أن تفهم إبنتها أن هذه الفوط الصحية لن تعوقها عن أداء أى نشاط حتى الرياضة، وذلك لكى لا تحس البنت أنها معوقة لمدة ثلاثة أيام أو أكثر بسبب هذه الدورة، أما سؤال المغص والتقلصات؟ فإجابته أنها شئ طبيعى تضيع بحمام ساخن أو بمسكن بسيط أو بممارسة بعض الرياضة وتناول غذاء متوازن لا يمكن أن تتخلص البنت من عقدة الدورة الشهرية بدون أن تتخلص الأم قبلها من هذه العقدة!، فالأم للأسف تسيطر عليها عقدة الإشمئزاز من الدورة الشهرية وتتجنب الخوض فى الحديث عنها، وإذا تحدثت فهى بالإشارة، وهى أيضاً معذورة لأن تراثنا يتعامل مع الحائض بريبة ويتعمد تجنبها، ولذلك تحولت من شئ طبيعى لشئ مشين ومخجل ولا أبالغ حين أقول "مقرف"!!، وهذا خطأ بالغ وشديد الخطورة ويبث الخوف فى قلب البنت ويفقدها الثقة فى نفسها ويشعرها بالدونية



، وهذه هى بعض النصائح السريعة للتخلص من هذا الإحساس ومساعدة إبنتك فى عبور هذه الأزمة العارضة


كيف تتحدث مع طفلتها عن الدورة الشهرية؟، وما يجب أن يقال، وما يجب ألا يقال.؟؟؟؟؟؟





توقيت الحديث عن الدورة الشهرية قضية بالغة الأهمية، فمعظم الفتيات تداهمهن الدورة فى سن الثانية عشرة أو الثالثة عشرة، وأحياناً تبدأ فى التاسعة وأحياناً أخرى بعد الخامسة عشرة، وإنتظار حدوثها حتى تبدأين حديثك مع إبنتك إنتظار بلا طائل وتوقيت متأخر جداً، ولذلك ينصح أحد أخصائيى البلوغ وهو ريتشارد ليفين بأن سن العاشرة هو سن مناسب جداً للحديث مع طفلتك عن الدورة الشهرية، وحتى من منطلق الخوف على البنت وليس من منطلق المعرفة فقط يوجد سبب آخر للحديث عن الدورة الشهرية قبل وقوعها، فالفتاة من الممكن أن تكون ناشطة جنسياً وقابلة للحمل حتى قبل الدورة!، فأحياناً وقبل الدورة الشهرية العادية الملحوظة مباشرة يكون عند الفتاة التبويض القابل للتحول إلى حمل كامل وهنا يطول الحديث عن الإستغلال الجنسى للأطفال وهو موضوع من الممكن مناقشته فى مقال آخر، ولا بد أن تكون الفتاة مسلحة بمعرفة ضد هذه الأشياء. وكما لا بد أن تعرف الفتاة مبكراً، عليها أيضاً أن تعرف بصورة طبيعية وغير مفتعلة، وبجانب هذا وذاك لا بد أن تكون المعرفة أمينة وغير مشوهة، واضعين فى الإعتبار ونحن ننقل لأطفالنا المعلومة سن البنت وسعة إدراكها، وعلى الأم أن تعرف أن البلوغ عملية ديناميكية مستمرة وليست وظيفة مؤقتة لها توقيت معاش وتقاعد، والمدهش فى مسألة البلوغ أنه ليس للبلوغ توقيت محدد بالثانية قبله طفولة وبعده شباب، ومن الممكن لهذا السبب أن يكون فى الفصل الدراسى الواحد الذى يضم نفس المرحلة العمرية بنت قد دخلت مرحلة البلوغ وأخرى ما زالت تتعثر وأخرى لم تدخل بعد، وهنا تكمن الخطورة فى إنتقال المعرفة من الأنضج جسداً والأجهل عقلاً إلى من هى فى سنها ولكن جسدها لم يعلن عن ثورته بعد. لأن الدورة الشهرية من التابوهات المرعبة فى حياتنا فقد إخترعنا لها أسماء عجيبة وطرق غريبة ولغة معقدة فى التعبير عنها، فتارة نعطيها الحرف الرمزى للمجهول "x"، وتارة تنطقها النساء بالإنجليزية Period خجلاً وكنوع من الهروب من التلفظ بإسمها الحقيقى..الخ، وكأنها عار أو مصيبة، وهذا بالطبع يرجع للتعامل معها كنوع من الكوارث الطبيعية التى تسقط فوق رؤوسنا



، ولكن ماذا يقال عن الدورة الشهرية وكيف يقال؟
،


إن الصورة الطبيعية وغير المفتعلة للحديث عنها هو ألا تعطى محاضرة أكاديمية مفصلة عنها بل إجعليها تتسلل إلى حديثك بصورة مجزأة ومتناثرة وعلى فترات، وعليكى بداية كأم إستغلال أن الأطفال عندهم فضول دائم للسؤال عن أجسادهم وتغيراتها، وهنا يجب ألا تعلنى عن تذمرك وضيقك من هذه الأسئلة حتى ولو كانت تافهة من وجهة نظرك، فهى وإن كانت تحمل قدراً من السذاجة فى مفهومك فإنها من الأهمية عند طفلتك بمكان أنها تعتبرها شيئاً أساسياً وحيوياً ومثيراً للفضول والتساؤل وضاغط بشدة على أعصابها وتفكيرها، ويجب عليك إحترام هذا الفضول، وتحقيق النجاح والتوازن فى المعادلة الصعبة ما بين إحترام السن والتوائم معه وبين حق الطفل فى معرفة الحقيقة، وحتى لو أحسستى كأم أن إبنتك تخجل من الكلام فعليكى ب****ر الجليد وإصطياد طرف الحديث حتى ولو كان مستمداً من إعلانات عن " الفوط الصحية" التى تملأ شاشات التليفزيون حالياً!!، ولو حدث وتكلمت عرضاً عن الدورة إسأليها عن معلوماتها عن الموضوع حتى تعرفى مخزونها المعرفى لكى تبنى فوقه أو تصلحيه أو تهدميه وتبنيه من جديد. من المهم جداً أن نتحدث عن هذا الأمر بفرح حقيقى ونستقبله على أنه حدث جميل فى حياة البنت وليس على أنه مأساة عصيبة، وأن ننقل هذا الإحساس للبنت ونحن نتحدث عن الدورة، فالإحساس السلبى من الأمراض المعدية، لا بد من القول بأنها أمر طبيعى وجزء مكمل للأنوثة وببساطة من غيرها "مش حنبقى أمهات "، وكلنا نعرف إحساس الأمومة الطاغى عند البنت واللعب مع العروسة وأدوات المطبخ..الخ، لا بد من أن تعرف البنت أن بطانة رحمها تمتلئ بالدم للتهيؤ لتغذية البويضة التى إذا لم تخصب ستنفصل وتسقط هذه البطانة المليئة بالدم وتحدث الدورة، وبالطبع تساهم المدرسة وحظائر الدواجن التى من المفروض أن توجد فى كل مدرسة فى تعميق هذا الإحساس وهذه المعرفة وأيضاً بالإضافة إلى ذلك مدرسة فاهمة وواعية!، وبالطبع لا بد أن تعرف البنت أن هناك بعض التقلصات المصاحبة لهذه العملية والتى يصحبها بعض الألم الخفيف، ومن خلال كل هذه المعرفة تتسرب الإيجابية من بين ثنايا الحديث وتترسخ فى ثنايا العقل، وينتفى إحساس الخوف والسلبية من قلب وعقل البنت. على الأم أن تستعد لكل الأسئلة التى تتكرر من البنت بعد حديثها الصريح الأمين أو بالأصح أحاديثها الصريحة الأمينة عن الدورة الشهرية، وهذه الأسئلة على سبيل المثال.. هل البنت يا ماما هى اللى عندها دورة وإشمعنى الولد ماعندوش؟، والإجابة هى أن الولد "بيكبر ويبلغ بس بطريقة تانية ومختلفة"، وهل الدورة ستظل عندى طول العمر؟، والإجابة أنها تتوقف ما بين الخامسة والأربعين والخمسين، أما ما هى مدتها وكميتها؟، فالإجابة من ثلاثة أيام لإسبوع والكمية تختلف من بنت إلى أخرى من مجرد ملء ملاعق صغيرة إلى فنجان وهى كمية لا تؤثر ولا داعى للإنزعاج من مقدارها، وعلى الأم أن تعلم إبنتها كيفية التعامل الصحى مع الدورة الشهرية عبر المتوافر ليس فى الأجزاخانات فقط ولكنه صار الآن فى محلات البقالة أيضاً!!!، وعلى الأم أن تفهم إبنتها أن هذه الفوط الصحية لن تعوقها عن أداء أى نشاط حتى الرياضة، وذلك لكى لا تحس البنت أنها معوقة لمدة ثلاثة أيام أو أكثر بسبب هذه الدورة، أما سؤال المغص والتقلصات؟ فإجابته أنها شئ طبيعى تضيع بحمام ساخن أو بمسكن بسيط أو بممارسة بعض الرياضة وتناول غذاء متوازن لا يمكن أن تتخلص البنت من عقدة الدورة الشهرية بدون أن تتخلص الأم قبلها من هذه العقدة!، فالأم للأسف تسيطر عليها عقدة الإشمئزاز من الدورة الشهرية وتتجنب الخوض فى الحديث عنها، وإذا تحدثت فهى بالإشارة، وهى أيضاً معذورة لأن تراثنا يتعامل مع الحائض بريبة ويتعمد تجنبها، ولذلك تحولت من شئ طبيعى لشئ مشين ومخجل ولا أبالغ حين أقول "مقرف"!!، وهذا خطأ بالغ وشديد الخطورة ويبث الخوف فى قلب البنت ويفقدها الثقة فى نفسها ويشعرها بالدونية



، وهذه هى بعض النصائح السريعة للتخلص من هذا الإحساس ومساعدة إبنتك فى عبور هذه الأزمة العارضة




إعرفى وإتقنى مادتك أولاً، فللأسف كثير من الأمهات لا يعرفن ما هو ميكانيزم الدورة الشهرية، هن لا يعرفن إلا نزع أوراق النتيجة كل ثمانية وعشرين يوماً، أما كيف تحدث؟ وما هو سبب نزول الدم؟ وما هو الإيقاع الهورمونى الذى يتحكم فى ذلك؟ وكيفية ضبط الألم وعلاج أعراض ما قبل الطمث؟ كل هذه طلاسم لا تعرفها حتى الأم المثقفة للأسف. إفتحى قنوات إتصال بينك وبين بنتك، وعرفيها أن الدورة هى إشارات من جسمها لإكتمال أنوثتها. أنظرى للدورة الشهرية من الناحية العاطفية وليس من الناحية البيولوجية والفيزيقية فقط، فموجة المزاج العاطفى التى تهبط وتعلو أثناء هذه الدورة لا بد من أخذها فى الإعتبار. إخلعى وإنزعى قناعاتك السابقة عن الدورة الشهرية، وتدربى على الحديث عنها مع صديقاتك أولاً، فليس معنى معرفة شئ أنكى تجيدين التعبير عنه. راجعى وغيرى الإطار الذى وضعتى فيه مفهومك السلبى السابق عن الدورة الشهرية، وضعيه فى إطار إيجابى جديد، فعدم الراحة والخجل والرهبة عند الحديث عنها سينتقل بالتالى إلى إبنتك، لا بد أن تتخلصى من أشواكك أولاً وحشائشك الضارة حتى تستطيعين بذر أفكارك الجديدة. إسألى نفسك وأجيبى بصدق، هل هذا الحادث يمثل لك وجع قلب أم فرحة؟ وهل أنتى سعيدة لأن خراط البنات قد نجح فى مهمته السحرية؟ أم أن المسألة تعب فى تعب؟!!. إرسلى معلومتك واضحة ومختصرة، ولا تحاولى أن تلتفى حول الحقيقة، فأقصر الطرق هى الخط المستقيم. أعرف أنها مهمة صعبة ولكنها تستحق، فأن تخلقى إبنتك واثقة من نفسها، تتباهى بأنوثتها ولا تخجل منها، تقول بصوت عالى "لو لم أكن إمرأة لوددت أن أكون إمرأة"، ترى نفسها مدعاة للفخر وليس للإشمئزاز، ثقى أيتها الأم أنها تستاهل المغامرة، وصدقينى لن تندمى.


إعرفى وإتقنى مادتك أولاً، فللأسف كثير من الأمهات لا يعرفن ما هو ميكانيزم الدورة الشهرية، هن لا يعرفن إلا نزع أوراق النتيجة كل ثمانية وعشرين يوماً، أما كيف تحدث؟ وما هو سبب نزول الدم؟ وما هو الإيقاع الهورمونى الذى يتحكم فى ذلك؟ وكيفية ضبط الألم وعلاج أعراض ما قبل الطمث؟ كل هذه طلاسم لا تعرفها حتى الأم المثقفة للأسف. إفتحى قنوات إتصال بينك وبين بنتك، وعرفيها أن الدورة هى إشارات من جسمها لإكتمال أنوثتها. أنظرى للدورة الشهرية من الناحية العاطفية وليس من الناحية البيولوجية والفيزيقية فقط، فموجة المزاج العاطفى التى تهبط وتعلو أثناء هذه الدورة لا بد من أخذها فى الإعتبار. إخلعى وإنزعى قناعاتك السابقة عن الدورة الشهرية، وتدربى على الحديث عنها مع صديقاتك أولاً، فليس معنى معرفة شئ أنكى تجيدين التعبير عنه. راجعى وغيرى الإطار الذى وضعتى فيه مفهومك السلبى السابق عن الدورة الشهرية، وضعيه فى إطار إيجابى جديد، فعدم الراحة والخجل والرهبة عند الحديث عنها سينتقل بالتالى إلى إبنتك، لا بد أن تتخلصى من أشواكك أولاً وحشائشك الضارة حتى تستطيعين بذر أفكارك الجديدة. إسألى نفسك وأجيبى بصدق، هل هذا الحادث يمثل لك وجع قلب أم فرحة؟ وهل أنتى سعيدة لأن خراط البنات قد نجح فى مهمته السحرية؟ أم أن المسألة تعب فى تعب؟!!. إرسلى معلومتك واضحة ومختصرة، ولا تحاولى أن تلتفى حول الحقيقة، فأقصر الطرق هى الخط المستقيم. أعرف أنها مهمة صعبة ولكنها تستحق، فأن تخلقى إبنتك واثقة من نفسها، تتباهى بأنوثتها ولا تخجل منها، تقول بصوت عالى "لو لم أكن إمرأة لوددت أن أكون إمرأة"، ترى نفسها مدعاة للفخر وليس للإشمئزاز، ثقى أيتها الأم أنها تستاهل المغامرة، وصدقينى لن تندمى.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /27 Dec 2009   #2

فوز الكويت
][:: عضو (vip) ::][

فوز الكويت غير متصل

 رقم العضوية : 43193
 تاريخ العضوية : Dec 2008
 المكان : بلد الخير والسلام
 الهوايات : السفر والسيااحه
 المشاركات : 10,180
 النقاط : فوز الكويت فوز الكويت فوز الكويت فوز الكويت فوز الكويت فوز الكويت فوز الكويت فوز الكويت فوز الكويت فوز الكويت فوز الكويت
 المزاج:
مزاجي:
 SMS :

مـا اضمن لـك الايام... اضمن لك احساسـي... لو نفترق اعوام...ما يموت اخلاصي

 MMS :

 اوسمة :

معرض الوسام وسام التميز الفضي وسام التميز الذهبي وسام الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 3

افتراضي رد: كيفية التعامل مع آلام الدورة الشهرية

تسلم ايدك
موضوع مفيد وقيم








التوقيع
هنياءا لك الوطن
وهنياءا لى حريتى ؟؟
  رد مع اقتباس
قديم منذ /27 Dec 2009   #3

الملكة الساهرة
][:: مواطن ::][

الملكة الساهرة غير متصل

 رقم العضوية : 48317
 تاريخ العضوية : Aug 2009
 المشاركات : 77
 النقاط : الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة
 المزاج:
مزاجي:
 SMS :

اللهم ألهمنا الصبر عند البلاء والشكر عند المحن

 MMS :

افتراضي رد: كيفية التعامل مع آلام الدورة الشهرية

اشكرك اختي علي المرور الكريم

نورت مضوعي يعطكي العافيه








التوقيع
  رد مع اقتباس
قديم منذ /28 Dec 2009   #4

Dream Whisper
[مواطن في قائمة الشرف الماسية]

Dream Whisper غير متصل

 رقم العضوية : 49128
 تاريخ العضوية : Sep 2009
 العمر : 27
 المكان : In My kingdom
 الهوايات : العزف على الجيتار وكل انواع التصميم
 المشاركات : 8,259
 النقاط : Dream Whisper Dream Whisper Dream Whisper Dream Whisper Dream Whisper Dream Whisper Dream Whisper Dream Whisper Dream Whisper Dream Whisper Dream Whisper
 المزاج:
مزاجي:
 SMS :

You mast to has a strong haert to can live

 MMS :

 اوسمة :

معرض الوسام وسام المصمم المحترف وسام التميز الذهبي وسام التكريم للمسابقات وسام الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 4

افتراضي رد: كيفية التعامل مع آلام الدورة الشهرية

رائعه موضوع مفيد جدا اشكرك








التوقيع
[IMG]http://dc09.***********/i/02039/8na0ylvb5kve.gif[/IMG]

{
لا تدع غيرك يلون حياتك
فقد لايحمل بيده سوى...قلم أسود
ستعلّمك الحيآه أن أكبر خطأ يصدرُ منا...حينمآ نكونُ كالكتآب المفتوح !!

فـ يقرأُنآ كُل من إقتـرب ..
... فآلبعض يستهين بآلسطور
وَ آلبعض آلأخر يسيئ آلفهم..
وَ آلبعضُ لـآيفهم بتآتـاً

{علمتني الحياه
ان أحارب كل من يقف امام كرامتي
حتي لو كانت عاطفتي....فعشقت الصمت
في لحظة الألم لأنه يحفظ لي كبريائي..
  رد مع اقتباس
قديم منذ /28 Dec 2009   #5

الملكة الساهرة
][:: مواطن ::][

الملكة الساهرة غير متصل

 رقم العضوية : 48317
 تاريخ العضوية : Aug 2009
 المشاركات : 77
 النقاط : الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة الملكة الساهرة
 المزاج:
مزاجي:
 SMS :

اللهم ألهمنا الصبر عند البلاء والشكر عند المحن

 MMS :

افتراضي رد: كيفية التعامل مع آلام الدورة الشهرية

اشكرك اختي علي المرور الجميل

نورت موضوعي اشكرك

يعطكي العافيه








التوقيع
  رد مع اقتباس
قديم منذ /29 Dec 2009   #6

ام بسام
][:: عضو (vip) ::][

ام بسام غير متصل

 رقم العضوية : 43568
 تاريخ العضوية : Jan 2009
 المكان : السعوديه
 الهوايات : القراءه
 المشاركات : 10,411
 النقاط : ام بسام ام بسام ام بسام ام بسام ام بسام ام بسام ام بسام ام بسام ام بسام ام بسام ام بسام
 المزاج:
مزاجي:
 SMS :

قـالـوا عـلامـك رافـع الراااس وعـزومـك قـويـه قلت الـعـفـو كـلـنـا نـاااس بس انـــــا سـعـوديـه

 MMS :

 اوسمة :

معرض الوسام وسام التفاعل بحملة أريد عريساً وسام شكر وتقدير لجهود المراقبين شكر وتقدير لتقديم فعاليات رمضان وسام التفاعل الرمضاني 
مجموع الاوسمة: 8

افتراضي رد: كيفية التعامل مع آلام الدورة الشهرية

يعطيك العاافيه الف شكرر








التوقيع
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
$ يحقق ارتفاعات كبير أمام الين 3/12/09 من forexyard fxyard مدينـــة الأسهم والمال والأقتصاد 1 08 Dec 2009 10:36 PM
الدورة الشهرية عند الرجال @مشاعل@ مدينــــة الطب والصحة 20 18 Oct 2009 10:55 PM
شالالات المغرب العربي... سفير المدينة مدينـــة السياحة 2 04 Sep 2008 05:34 AM
الدورة الشهرية للرجل دموع الشوقـ ــ مدينة الاخبار الساخنة ,والمواضيع الجريئة 5 17 Jul 2008 03:40 AM


الساعة الآن 10:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd


ديزاين فور يو لحلول تقنية المعلومات