عرض مشاركة واحدة
قديم منذ /01 Mar 2015   #1

المُشتـاقة لوجه ربّـها
مساعــدة الرئيــس

المُشتـاقة لوجه ربّـها غير متصل

 رقم العضوية : 11702
 تاريخ العضوية : Mar 2006
 المكان : فيـِ رحمةْ اللهّ
 الهوايات : التـَأملْ~
 المشاركات : 14,313
 النقاط : المُشتـاقة لوجه ربّـها المُشتـاقة لوجه ربّـها المُشتـاقة لوجه ربّـها المُشتـاقة لوجه ربّـها المُشتـاقة لوجه ربّـها المُشتـاقة لوجه ربّـها المُشتـاقة لوجه ربّـها المُشتـاقة لوجه ربّـها المُشتـاقة لوجه ربّـها المُشتـاقة لوجه ربّـها المُشتـاقة لوجه ربّـها
 SMS :

فُـــرصة من نوعْ آخر ~

افتراضي 7 أسباب تؤدي إلى فشل الحياة الزوجية


7 أسباب تؤدي إلى فشل الحياة الزوجية



العلاقة بين الرجل والمرأة محفوفة بالمخاطر ومعرضة في أي وقت للفشل والانهيار، ومن الضروري أن يبذل كل من الطرفين جهودا كبيرة للحفاظ على هذه العلاقة، من خلال أداء كل طرف لواجباته تجاه الآخر، مع استعداد كل منهما للتجاوز عن أخطاء الآخر.

وحول هذه العلاقة قالت الدكتورة هالة حماد، استشارى الطب النفسى والعلاج الأسرى: إن هناك أسبابا تشير بشكل واضح إلى تدمير وفشل الحياة الزوجية منها:

- عدم التسامح لعدم وجود حوار مستمر بين الزوجين، بالإضافة إلى عدم مناقشة ما يمكن أن يكون تسبب فى زعل أحد الطرفين.

- أن تكون توقعات كل منهما مبالغ فيها، فيظن الزوج أن الزوجة سوف تكون الزوجة والعشيقة والأم والأخت، وهى لا تستطيع تقديم هذا دفعة واحدة، وحال الحال بالنسبة للزوجة.

- قيام الزوجين بمناقشة الأمور فيما بينهما بصوت مرتفع، حيث تكون المناقشة حادة للغاية قد تصل إلى مرحلة الإهانة لأحد الطرفين.

- التدخل المستمر لأهل الطرفين فى حياتهما حتى فى أبسط الأشياء ما يعطى كل مشكلة حجما أكبر من حجمها الحقيقى.

- تحميل الزوج أشياء فوق استطاعته من الناحية المادية.

- اختلاف كل من الزوج والزوجة فى رؤيته الشخصية لتربية الأطفال.

- تقصير كل منهما فى حق الآخر بالنسبة للحياة، فمع مرور الوقت يغفل كل منهما حق الطرف الآخر فى الحياة الرومانسية والعلاقات الحميمة، ما يؤثر بالسلب على شكل العلاقة الأسرية فيما بينهما.

وأكدت"حماد" أن الزوجين يمكنهما تفادى كل هذه المشكلات بإيجاد لغة الحوار بينهما بطريقة ودية لائقة، ومناقشة كافة أمور الحياة الزوجية فيما بينهما دون خجل أو تجريح لأى منهما، مع ضرورة توضيح وجهة نظر كل منهما فى هدوء.







  رد مع اقتباس